نشاطات ثقافية

حوارات

أصدارات ثقافية

العثور على نوتة موسيقية لفايا بعد 50 عاماً





يوسف يلدا – سيدني: تضم المكتبة الوطنية الإسبانية أهم المصادر الموسيقية على إختلاف أنواعها، ولكنها غير معروفة بالنظر للتركيز على الجانب التأريخي والأدبي منها دائماً. ومع ذلك لم تتوقف الرغبة في توسيع القسم الموسيقي فيها، بفضل الهبات المقدمة سواء من قبل الأفراد أو المؤسسات، الأمر الذي يدفع بالقائمين بها للإهتمام بمحتوياتها القيّمة. ونتيجة لذلك فقد تمّ مؤخراً العثور على نوتة موسيقية للمؤلف الموسيقي الإسباني العالمي مانويل دي فايا، وهي "لا فيدا بريفة – الحياة قصيرة"، والمفقودة منذ نصف قرن.

وفي بلاغ صادر عن المكتبة ذاتها، تمّ الإعلان عن فك لغز النوتة الموسيقية التي لم يُعرف حتى الآن كيف ومتى كانت قد فقدت. وعُثر عليها عن طريق الصدفة، في مكانٍ ما في المكتبة الوطنية الإسبانية. وقد تم إكتشاف أوبرا فايا في شهر آذار / مارس من عام 2010، عندما أهدت مارغريتا دوبورت باريرو للمكتبة مجموعة من المطبوعات، والوثائق، والنوتات الموسيقية، والصور، ومقالات منشورة في الصحف، ذات علاقة بالموسيقار الإسباني، وبأعمال موسيقية خاصة بعمها فيديريكو سينين – ألونسو. وخلال عملية مراجعة لتلك المطبوعات، قبل حوالي أقل من إسبوعين، تم العثور، في المكتبة، على نوتة "الحياة قصيرة" لمانويل دي فايا، ووجد عليها ختم وتوقيع الكونسرفتوار الموسيقي في مدريد، ربما كان سينين قد قام بإستعارتها من الكونسرفتوار ونسي أن يعيدها إليها، أو قد يكون وفاته هو من حال دون ذلك.


وفي الحال إتصلت المكتبة الوطنية الإسبانية بالكونسرفتوار، وتم التأكيد على فقدان تلك الوثيقة منذ أكثر من خمسين عاماً، علماً أن فيديريكو سينين توفي في العام 1961.
مانويل دي فايا أثناء العمل

ولد مانويل دي فايا في 23 تشرين الأول / نوفمبر من عام 1876 في قاديش بإسبانيا، وتوفي في 14 تشرين الأول / نوفمبر عام 1946 في ألتا غراسيا بالأرجنتين. ويعد من أهم المؤلفين الموسيقيين الأسبان، خلال النصف الأول من القرن العشرين.