نشاطات ثقافية

حوارات

أصدارات ثقافية

الكويت تنفي تجنيس فنانين شاركوا في مسلسل عن اجتياح العراق للكويت

الكويت تنفي تجنيس فنانين شاركوا في مسلسل عن اجتياح العراق للكويت

الكويت تنفي تجنيس فنانين شاركوا في مسلسل عن اجتياح العراق للكويت

نفت مصادر في وزارة الخارجية الكويتية صحة ما يتردد منذ فترة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول منح الجنسية لعدد من الفنانين البدون، وذلك في أعقاب انتشار تقارير حول تجنيس نجوم عمل تلفزيوني تطرق الى فترة الاجتياح العراقي للكويت وأثار الكثير من الجدل بعد عرضه خلال شهر رمضان الماضي في عدد من المحطات الفضائية.

ونقلت وكالة الانباء الكويتية الاربعاء، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية نفيه ما تناقلته بعض الوسائل الإعلامية في الآونة الأخيرة بشأن التصريح الذي نسب إلى أحد المسؤولين في الوزارة حول تجنيس بعض الفنانين من فئة البدون.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت خلال الأيام الماضية انباء عن منح الجنسية الكويتية لعدد من أبطال مسلسل "ساهر الليل" الجزء الثالث الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي، ورافق الخبر صورة لقرار حكومي بتجنيس أبطال العمل الرئيسيين وهم الأخوين محمود وعبدالله بوشهري وفؤاد علي وهيا عبدالسلام.

واكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه انه "لم يصدر عن الوزارة هذا التصريح" موضحا أن "موضوع التجنيس ليس من اختصاص وزارة الخارجية".

وينتمي الفنانون المعنيون إلى فئة "البدون" الذين لا يحملون مستندات رسمية، وتصفهم الكويت رسمياً بأنهم من "المقيمين بصورة غير قانونية"، وهم يطالبون منذ عقود بالحصول على الجنسية الكويتية، وقد نزل عدد منهم إلى الشوارع خلال العام الماضي ومطلع العام الجاري (2012) واصطدموا مع قوات الأمن التي منعت تجمهرهم، ما أدى لوقوع عدة إصابات.

وأثار المسلسل الكثير من الجدل لتناوله فترة الاجتياح العراقي للكويت، وما رافقه من أحداث وأعمال مقاومة ضد الجيش العراقي، ما فتح الباب أمام مناقشة أوضاع مختلف شرائح الشعب الكويتي.

وانقسم الشارع الكويتي عبر مواقع التواصل سواء في "تويتر" أو "فيسبوك"، بين مؤيد ومعارض، فمن كان مؤيداً ارتأى أن نجوم العمل يستحقون الجنسية تكريماً لهم لما قدموه سواء في "ساهر الليل" أو في أعمالهم السابقة، جرياً على تجنيس فنانين من قبلهم، فيما رأى المعارضون أن الأولى منح الجنسية للذين استشهدوا أيام الغزو وأسروا بخاصة ان الكثير من البدون الذين اعتقلوا إبان غزو الكويت لم يتم تجنيسهم بعد، وهم بانتظار دورهم ضمن سياسة الكويت في قضية التجنيس.
سومرية نيوز