نشاطات ثقافية

حوارات

أصدارات ثقافية

إلهام شاهين: الرئيس والأزهر أعادا لي اعتباري

 إلهام شاهين: الرئيس والأزهر أعادا لي اعتباري
كشفت الممثلة المصرية إلهام شاهين، التي تعرضت مؤخراً لهجوم من أحد شيوخ التيار السلفي، عن تلقيها اتصال هاتفي من المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، الدكتور ياسر علي، نقل إليها تقدير رئيس الجمهورية، الدكتور محمد مرسي، لشخصها وفنها، وأن الهجوم عليها يمثل رأياً فردياً، تتبرأ منه الدولة.
وأثار عدد من الفنانين، الذين التقى بهم الرئيس مرسي الخميس، قضية تعرض الفنانة إلهام شاهين لهجوم من قبل الشيخ عبد الله بدر، على إحدى القنوات الدينية الخاصة، حيث وصفها بـ"الفجور والزنا" في أفلامها، وقال لها: "كام واحد قبلك وحضنك، وكام واحد اعتلاكي في أفلامك باسم الفن؟"

وقالت شاهين، في مقابلة خاصة مع CNN، إن الفنان عادل إمام طلب من الرئيس "طمأنة" الفنانين، خاصة بعد الهجوم عليها، واصفاً إياها بأنها "فنانة كبيرة لها قدرها واحترامها"، فرد الرئيس بأنه يرفض ما تعرضت له، وأنه لا يقبل إهانة كرامتها، وعندما سأل عن عدم وجودها، أفاد البعض بأنه لم تتم دعوتها، فأكد أنه سيتصل بها بنفسه.
كما أدان عدد من علماء الأزهر التصريحات التي أطلقها الشيخ بدر بحق الممثلة المعروفة بأدوارها "الجريئة"، مؤكدين أن تلك التصريحات "لا تمس للإسلام ومبادئه بصلة."
ونفى الشيخ أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية، أن يكون ذلك رأي الأزهر أو الإسلام، مشدداً على أن إلهام شاهين "مواطنة شريفة وعفيفة"، وأكد أنه وجب الاعتذار لها، كما طالب الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، بتطبيق "حد القذف" على الشيخ السلفي.
ووصفت شاهين، في حديثها لـCNN بالعربية، حديث الرئيس مرسي عنها بأنه "مطمئن"، ورد لها اعتبارها، كما يؤكد أن "الهجمة الشرسة على الفنانين، أبعد ما تكون عن توجه الدولة"، مشيرةً إلى أن الهجوم طال العديد من الفنانين، منهم نور الشريف، وسماح أنور، وهالة فاخر، وغيرهم.
كما كشفت شاهين أن المتحدث باسم حزب "النور" السلفي، نادر بكار، اتصل بها أيضاً، وأكد لها أن ما قاله الشيخ عبد الله بدر، أو غيره، "تمثل أراء فردية لا تعبر عن الحزب"، وأنها فنانة كبيرة لها احترامها وقدرها.
وأثنت الممثلة المصرية على موقف الدولة و الأزهر الشريف، لاسيما بعد رفض جميع الفقهاء و الشيوخ بالأزهر لتصريحات بدر، وأشارت أيضا إلى ما وصفته بـ"تضامن" جمهورها، والعديد من الفنانين والأدباء والمثقفين والإعلاميين معها في قضيتها.
واكدت شاهين أنها مستمرة في إجراءات التقاضي ضد الشيخ عبد الله بدر، وأن ما تعرضت له من هجوم لن يثنيها عن مواصلة رسالتها وفنها وأعمالها، لافتةً إلى أن هجوم الشيخ السلفي لم يكن بسبب أعمالها الفنية، بل لأرائها السياسية، وأنه لم يشاهد أعمالها.
وأشارت شاهين إلي أن أخبار يتم تداولها حول قيام بعض السيدات والمحاميات بالإسكندرية برفع دعاوى قضائية، تطالب بسحب الدكتوراه من الشيخ بدر، "حتى لا يبث السموم في عقول أبنائهم"، بحسب قولها.
من جهته، وصف الفنان عزت العلايلي لقاء الرئيس بالفنانين والمثقفين بأنه بمثابة "مبادرة سلام مهمة للغاية"، حيث  تم انتهاز الفرصة للحديث معه حول "الهجمة الشرسة" التي تعرض لها عدد من الفنانين خلال الفترة القليلة الماضية، وكان رد الرئيس ايجابياً، خاصة فيما يتعلق بقضية الفنانة إلهام شاهين، حيث أكد رفضه لما تعرضت له.
وقال العلايلي لـCNN بالعربية إن على نقابة المهن التمثيلية اتخاذ عدد من الخطوات لحماية الفن والفنانين، حتى لا يتم تكرار ما حدث مستقبلاً، كما طالب وزارة الإعلام باتخاذ إجراءات ضد الفضائيات الدينية الخاصة، التي تبث هجومها ضد الفنانين