نشاطات ثقافية

حوارات

أصدارات ثقافية

جمعية العراق الأخضر في هولندا تشارك في حملة مساعدة النازحين /صالح نعيم الربيعي

شاركت جمعية العراق الأخضر المتمثلة ب الفنانة المتألقة نادين عامر سكرتيرة جمعية العراق الأخضرفي هولندا و الناشطة في منظمات المجتمع المدني في الأمسية من اجل مساعدة النازحين العراقيين بجمع تبرعات (المليون ) ، تجمهر عدد كبير من النساء و الرجال تتقدمهم حضور لعدد من منظمات المجتمع المدني العراقية منها و الاوربية كما حضر وفد من السفارة العراقية المتمثلة بالسيد السفير العراقي في هولنده ،
حيث بدآ الحفل بالنشيد الوطني (موطني ) بصوت الفنانه الشابه المتآلقه نادين عامر حيث اضاف صوتها الشجي بهاء و جمالية للحفل حيث كان لها وقع جميل على جميع الحضور، بعدها تفضل ممثل الصليب الاحمر الهولندي وكان له حضور متميز بعد ان راح يوثق ببشكل دقيق عارضا الصور والافلام عن معانات اللاجئين العراقيين ودورهم لمساعدة العوائل النازحة ،علما كان هناك حضور من جامعة ليدن ،
بدا الحفل التضامني جامعاً من دولة مصر الشقيقة و هولنده و المانيا و فنانين ومطربين من جميع المكونات العراقية حيث غنوا للعراق ليعكسوا مدى معاناة الشعب العراقي وما تعرضت له بعض من مكوناته خاصة من المسيحية و الايزيدية بشكل يمثل ابادة جماعية بعد القتل المتعمد و التهجير القسري و الابشع من كل هذا هو اعادة التأريخ الأسود و الذي مر عليه اكثر من الف و اربعمائة عام بفتح اسواق لبيع النساء كاسواق الرق و التي تتنافى مع حقوق الانسان ثم تألق الشاعر المبدع مآمون النطاح بالقاء قصائده التي جسد فيها معانات شعبه و خارطة الوطن التي باتت ان يمزقها الطغاة ،


وما ان يوشك الحفل على نهايته راحت مطربة الشعب فريدة سيدة المقام بعد ان وقف لها الجمهور احتفاء و تقدير لها و لفرقتها الخاصة و على راسها الموسيقار الأستاذ محمد كمر (( الكمر )) لتغني للعراق شعبا و للارض شوقا بعد ان راح صوتها يصدح للسلام و المحبة و التعايش المشترك حتى قالت كلمتها الرائعة سلاحنا هو صوتنا و الة موسيقى.

وفي ختام الحفل تم تكريم جميع الفنانين و المساهمين في احياء هذا الحفل الرائع و هم يقدمون جهود استثنائية تطوعية و نحن جمعية العراق الأخضر في هولندا نبارك هذه الجهود الرائعة من القائمين بهذا النشاط و للمساهمين من منظمات المجتمع المدني الى الفنانين و القنوات الفضائية و المصورين